Love Without Limits: A Poem By Syrian Poet Nizar Qabbani; Translated by Dina Al-Mahdy

-1-

O, My Lady,

You were the most important woman in my history

Before the year passes

Now, you are the most important woman

After the birth of this year

You are a woman that I don’t count by hours or days

You are a woman ..

Made from the fruits of poetry ..

And from the gold of dreams ..

You are a woman .. that lived in my body

Millions of years ago..

-2-

O, My Lady,

O, you that are woven from cotton and cloud

O, you that are rains of sapphire..

O, you that are rivers of Nahawind

O, you that are woods of marble

O, you that swims like fish in the heart waters

And dwells in the eyes like a flock of doves

Nothing will change in my feelings,

In my sensation,

In my heart .. in my faith ..

For I will still follow Islam.

-3-

O, My Lady,

Do not care for the rhythm of Time or the names of years.

You are a woman that remain a woman .. in all times

I will love you ..

When the twenty-first century comes in ..

And when the twenty-fifth century comes in ..

And when the twenty-ninth century comes in ..

And I will love you ..

When the sea waters run out

And the woods burn down.

-4-

O, My Lady,

You are the overall poetry

And the rose of all freedoms

It is enough to spell your name

For me to become king of poetry

And pharaoh of words

It is enough for me to be loved by a woman like you ..

For me to come into history books

And to have flags raised for me..

-5-

O, My Lady,

Do not panic like a bird at the time of feasts

Nothing will change in me

The love river will not stop flowing

The heart pulse will not stop beating

The poetry partridge will not stop flying

When love is grand..

And the beloved is a moon..

This love will not change

Into a pack of hay eaten by fires …

-6-

O, My Lady,

There is nothing that fill my eyes

Not the lights ..

Nor the decorations ..

Nor the feast bells ..

Nor the Christmas trees ..

The street means nothing to me

The bar means nothing to me

I do not care for any words

That are written on postcards.

-7-

O, My Lady,

I remember nothing but your voice

When the Sunday bell ring

I remember nothing but your scent

When I sleep on the grass

I remember nothing but your face

When the snows falls on my clothes

And when I hear the crack of branches

-8-

What pleases me , My Lady

Is to pile up like a frightened bird

Between the gardens of your eyelashes

What astonished me, My Lady

Is to grant me an ink pen

To hug..

And sleep happily like kids

-9-

O, My Lady,

How happy I am in my exile

Refining the water of poetry

And drinking from the wine of priests

How strong I am ..

When I befriend

Freedom .. and Man ..

-10-

O, My Lady,

I wish I had loved you at the age of enlightenment

And at the age of photography

And at the age of the pioneers

I wish I had met you someday

In Florence

Or Córdoba

Or in Kufa

Or in Aleppo

Or in a house in the Levant paths

-11-

O, My Lady,

I wish we had travelled

To countries ruled by the guitar

Where love has no walls

And words has no walls

And dreams has no walls

-12-

O, My Lady,

Do not care for the future, My Lady

My longing will remain stronger than it used to be

More violent than it used to be

You are a woman .. that is exceptional in the history of roses

And in the history of poetry

And in the memory of tulips and basil

-13-

O, Lady of the world

I care for nothing but your love in the days to come

You are my first woman

My First mother

My first womb

My first love

My first lust

My lifeguards at the flood time

-14-

O, My Lady,

O, first Lady of poetry

Give me your right hand to hide in

Give me your left hand

To settle in

Say any phrase of love

For celebrations to begin.

-1-

يا سيِّدتي:

كنتِ أهم امرأةٍ في تاريخي

قبل رحيل العامْ.

أنتِ الآنَ.. أهمُّ امرأةٍ

بعد ولادة هذا العامْ..

أنتِ امرأةٌ لا أحسبها بالساعاتِ وبالأيَّامْ.

أنتِ امرأةٌ..

صُنعَت من فاكهة الشِّعرِ..

ومن ذهب الأحلامْ..

أنتِ امرأةٌ.. كانت تسكن جسدي

قبل ملايين الأعوامْ..

-2-

يا سيِّدتي:

يالمغزولة من قطنٍ وغمامْ.

يا أمطاراً من ياقوتٍ..

يا أنهاراً من نهوندٍ..

يا غاباتِ رخام..

يا من تسبح كالأسماكِ بماءِ القلبِ..

وتسكنُ في العينينِ كسربِ حمامْ.

لن يتغيرَ شيءٌ في عاطفتي..

في إحساسي..

في وجداني.. في إيماني..

فأنا سوف أَظَلُّ على دين الإسلامْ..

-3-

يا سيِّدتي:

لا تَهتّمي في إيقاع الوقتِ وأسماء السنواتْ.

أنتِ امرأةٌ تبقى امرأةً.. في كلَِ الأوقاتْ.

سوف أحِبُّكِ..

عند دخول القرن الواحد والعشرينَ..

وعند دخول القرن الخامس والعشرينَ..

وعند دخول القرن التاسع والعشرينَ..

و سوفَ أحبُّكِ..

حين تجفُّ مياهُ البَحْرِ..

وتحترقُ الغاباتْ..

-4-

يا سيِّدتي:

أنتِ خلاصةُ كلِّ الشعرِ..

ووردةُ كلِّ الحرياتْ.

يكفي أن أتهجى اسمَكِ..

حتى أصبحَ مَلكَ الشعرِ..

وفرعون الكلماتْ..

يكفي أن تعشقني امرأةٌ مثلكِ..

حتى أدخُلَ في كتب التاريخِ..

وتُرفعَ من أجلي الراياتْ..

-5-

يا سيِّدتي

لا تَضطربي مثلَ الطائرِ في زَمَن الأعيادْ.

لَن يتغيرَ شيءٌ منّي.

لن يتوقّفَ نهرُ الحبِّ عن الجريانْ.

لن يتوقف نَبضُ القلبِ عن الخفقانْ.

لن يتوقف حَجَلُ الشعرِ عن الطيرانْ.

حين يكون الحبُ كبيراً..

والمحبوبة قمراً..

لن يتحول هذا الحُبُّ

لحزمَة قَشٍّ تأكلها النيرانْ…

-6-

يا سيِّدتي:

ليس هنالكَ شيءٌ يملأ عَيني

لا الأضواءُ..

ولا الزيناتُ..

ولا أجراس العيد..

ولا شَجَرُ الميلادْ.

لا يعني لي الشارعُ شيئاً.

لا تعني لي الحانةُ شيئاً.

لا يعنيني أي كلامٍ

يكتبُ فوق بطاقاتِ الأعيادْ.

-7-

يا سيِّدتي:

لا أتذكَّرُ إلا صوتُكِ

حين تدقُّ نواقيس الآحادْ.

لا أتذكرُ إلا عطرُكِ

حين أنام على ورق الأعشابْ.

لا أتذكر إلا وجهُكِ..

حين يهرهر فوق ثيابي الثلجُ..

وأسمعُ طَقْطَقَةَ الأحطابْ..

-8-

ما يُفرِحُني يا سيِّدتي

أن أتكوَّمَ كالعصفور الخائفِ

بين بساتينِ الأهدابْ…

ما يَبهرني يا سيِّدتي

أن تهديني قلماً من أقلام الحبرِ..

أعانقُهُ..

وأنام سعيداً كالأولادْ…

-9-

يا سيِّدتي:

ما أسعدني في منفاي

أقطِّرُ ماء الشعرِ..

وأشرب من خمر الرهبانْ

ما أقواني..

حين أكونُ صديقاً

للحريةِ.. والإنسانْ…

-10-

يا سيِّدتي:

كم أتمنى لو أحببتُكِ في عصر التَنْويرِ..

وفي عصر التصويرِ..

وفي عصرِ الرُوَّادْ

كم أتمنى لو قابلتُكِ يوماً

في فلورنسَا.

أو قرطبةٍ.

أو في الكوفَةِ

أو في حَلَبٍ.

أو في بيتٍ من حاراتِ الشامْ…

-11-

يا سيِّدتي:

كم أتمنى لو سافرنا

نحو بلادٍ يحكمها الغيتارْ

حيث الحبُّ بلا أسوارْ

والكلمات بلا أسوارْ

والأحلامُ بلا أسوارْ

-12-

يا سيِّدتي:

لا تَنشَغِلي بالمستقبلِ، يا سيدتي

سوف يظلُّ حنيني أقوى مما كانَ..

وأعنفَ مما كانْ..

أنتِ امرأةٌ لا تتكرَّرُ.. في تاريخ الوَردِ..

وفي تاريخِ الشعْرِ..

وفي ذاكرةَ الزنبق والريحانْ…

-13-

يا سيِّدةَ العالَمِ

لا يُشغِلُني إلا حُبُّكِ في آتي الأيامْ

أنتِ امرأتي الأولى.

أمي الأولى

رحمي الأولُ

شَغَفي الأولُ

شَبَقي الأوَّلُ

طوق نجاتي في زَمَن الطوفانْ…

-14-

يا سيِّدتي:

يا سيِّدة الشِعْرِ الأُولى

هاتي يَدَكِ اليُمْنَى كي أتخبَّأ فيها..

هاتي يَدَكِ اليُسْرَى..

كي أستوطنَ فيها..

قولي أيَّ عبارة حُبٍّ

حتى تبتدئَ الأعيادْ..

©2018 Dina Al-Mahdy All Rights Reserved

5 comments

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s